Association Najdeh FacebookTwitteryou tube
اتصل بنا المنتدى
دراسة حالات درسات ومنشورات مناطق العمل التقارير الاخبار الشركاء في البرنامج انشطة البرنامج أهداف البرنامج خلفية البرنامج الرئيسية
التحرش الجنسي هل يشكل تهديدا للأمن الإنساني في مخيم برج البراجنة؟

ضمن خطة 2011 قام برنامج العنف ضد المرأة بتنفيذ دراسة تهدف إلى استكشاف خصائص التحرش ومدى انتشاره، والتدخلات المتعلقة به في مخيم برج البراجنة، وقد شملت هذه الدراسة شقين :

  • شق إحصائي اشتمل على دراسة عينة من 150 أسرة من أسر مستفيدي جمعية النجدة الإجتماعية المقيمين في مخيم برج البراجنة بين سنة 2007 إلى 2010، وقد بلغت نسبة المجيبين 79.3 بالمائة من كامل العينة ونسبة 96.7 بالمائة من الذين تم الوصول إليهم.
  • شق نوعي اشتمل على سبع مقابلات معمقة ومجموعة نقاش مختلطة بين شباب وشابات من مستفيدي مركز التأهيل المهني في الجمعية.

وقد جاءت نتائج هذه الدراسة لتؤكد على المعلومات الموجودة لدى برنامج العنف ضد المرأة حول وجود إنتشار لظاهرة التحرش الجنسي في المخيمات الفلسطينية وفي مخيم برج البراجنة تحديدا، وهذه الظاهرة تساهم في تهديد الأمن الإنساني في المخيم، فالتحرش الجنسي ظاهرة في تزايد بحسب رأي المجيبات والمجيبين، أما بحسب رأي المهنيين هنالك تزايد في الوعي حولها، وهي ظاهرة يتعرض لها الإناث والذكور، كبارا أو أطفالا، ولو أن النساء والأطفال هم الأكثر عرضة حسب رأيهم.

ويبرز الإدمان والأقراص المدمجة الإباحية والشوارع الداخلية الضيقة وقلة الإنارة كعوامل خطر رئيسية تساهم برأي المجيبات والمجيبين في زيادة حوادث التحرش، كما تظهر المقابلات النوعية أهمية عامل قلة الوعي كعامل خطر يعوق التدخلات الرامية إلى الحد من ظاهرة التحرش الجنسي وتداعياتها.

للمزيد من الاخبار